أغسطس 18, 2022

ليته مرضاً/ بقلم:ناديـــا العابــــد( العراق)

 

يمزق أضلعي بكل صمتٍ
يتغلغل.. في ثنايا الروح
كدبيب النمل أحس به
رعشةً في كل عروقي
أ عشقٌ هو.. أم مرضٌ
……
ليته مرضاً
سيدة قلبي
ليته مرضاً
لاشفاءَ منه
كي أستعمر
خلاياكِ…
هادئةٌ جدا
كنتِ.. وانا أحترق
شوقاً.. أنفث الوجع
آهاتٍ… متى.. تساءلت
مراتٍ ومرات
متى تتخلى عن سكونها
وبرودها القاتل
متى تستفزها.. زفرات
انفاسي… وتطرق قلبها
نبضاتي
متى يكون لي موعداً
مع شفتيها
لترويني.. وأأجج نيراناً
مستعرة.. في كل ثناياها
……
صامتةً ارقبهُ
تجتاحني فورة
شوق.. تتسلل أناملي
الى أنامله
اشبكها بجنونٍ
كي لاتفلت مني
أضم يدهُ الى صدري
حيث الأمان لروحي
لمساته تحيي حنينا
بروحي..
تعتذر عيناي
لعينيه.. تعتذر عن
ليالٍ صقيعة فارقته
بها..
عن خريفٍ أقمته
بين ضلوعه..
فهوى القلب صريعا
يحبو لأحضانٍ
تنعش ماتبقى
من دفء… بارح
الضلوع

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: