أكتوبر 2, 2022

نبوءة الماء/بقلم:عائشة المؤدب (تونس)

ذا وليدك
نطفة تسعى
ذا وليدك الناطق بالعشق
يجدّف عبره نحو القلب
يسمّي القلب مهدا
يهدهد فيه شوقا يلسع الجسد
يسمّي الجسد طوق نجاة
ذا وليدك
يبدّل ماء النشوة خمرا زلالا
ثمّ يفرشه بساطا لخطوة أولى
يخبّئ في قبضته قبسا من حكمة بيضاء
وفي عينيه سربَ فراش
تحلّق النجوم حول مهده
ويمسح القمر حنوا وجنتيه
هو وليدك الناطق بالخصب
تحبل السماء من أنفاسه
وتربو الأرض تحت قدميه
يسمّي العاصفة وطنا
ويرشق رايته برقا
وليدك النابت من سنابلي ومن زيتونك
أرضعته رغبة جموحا، توقا منفلتا، وجدا متأججا
ذا وليدك الناطق بالعطش إليك
إلى صوتك
تؤذّن في نبضه أن حيّ على الحياة
فيغرف من الشمس وهجها
ويحمل بين جنبيه نبوءة الماء
يسجّل على الزمن القادم تباشير الولادة
وليدك الألف
يخبرني همسا أنه وحيدك
وأنّك وليده البكر

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: