ليل النساء …دمع/ بقلم شيماء زعرور

يسرقن دمعة هاربة
يقبّلن ثغر الإحساس
يتأملن أرجلا تركض نحو القيام
هاربة من القيامة
و يسقطن
من يكن ؟
نساء كأنني في زمن آخر
أم ليل يرتشف القصيدة امرأة ؟
أم ماذا ؟
هو .. يقول في سره
أنا…
حواء غصن مائل مستقيم
ظل مبعثر في أحشاء الوقت
عصفور خانه جذع شجرة
أنا .. زليخة رفيقة جرح ذائب
في كوب التوبة
لحن المغفرة و قصيدة
أنا .. اليزابيث باثوري
دهشة اللين أمام قسوة الوردة
امرأة اغتسلت من بعض دمع في حوض دماء
و تركت للشاعرة البقية.
يبتلع كلامه
و الصمت ينزلق مني / منه / منهن
ارتشف معاجم الرغبة
و الليل يعدني و يعدّ نساءه للذبح.

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: