قَيْدُ حَياة/ شعر الشاعرة إسراء حيدر محمود

يا مَنْ سَكَنْتَ الْقِفارَ ذا هُوَ الأَجَلُ
حَياتُنا سَفَرٌ.. يَمْضي بِنا عَجِلُ

عامٌ مَضى وَرِياحُ الْحُزْنِ تَسْكُننا
أَرْثيكَ يا صاحِبي وَكُلَّ مَنْ رَحَلوا

إِني لأَسْمَعُ صَوْتَ الْريحِ عاتِبَةً
وَيْلٌ لِهذا الْسُكونِ لَفَّهُ الْخَجَلُ

كُفّي دُموعَكِ يا غُيومُ وَانْسَحِبي
قَدْ طالَ لَيْلٌ بِدَمْعِ الْشَوْقِ يَنْسَدِلُ

يا أَيها الْغائِبُ الْقَريبُ كَالْشَفَقِ
قَدْ هَلَّ غَيْثُكَ بِالْثَوابِ يَبْتَهِلُ

حارَتْ حُروفي تُغَني لَحْنَ أُغْنِيَةٍ
مِنْها الْوَفاءُ وَفي بُحورِها أَمَلُ

قد ضجَّ ليلُكَ يا وحيدُ بالحُلُمِ
حَتى انْقَضى فَأَصابَ قَلْبَكَ الْوَجَلُ

ناياتُ هَمْسِكَ رَدَّدَتْ تَراتيلَها
قَيْدَ الْحَياةِ.. بِنا قَدْ تاهَتِ الْجُمَلُ

هِيَ الْحَياةُ فَهَلْ تَصْفو! وَخُطْوَتها
هَيْهاتَ تَرْجِعُ خُطْوَةً فَتَكْتَمِلُ

 

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: