كباقي الناس

انا كباقي الناس
احمل هم البسطاء
اعيش في تواضعهم
واكبر كلما كبروا

حلمي ككف يدي
مبسوطة للابد
لا خوف ان جار الغد

انا ابن امي وابي
لوني كلون حقولهم
وفمي بذار صهيلهم
رضاهم هو معبدي

لا خوف ان ضن الزمان
انا كزهر الاقحوان
ارتوي من ساعدي

احيا حياتي هانئا
اقنع بالشيء البسيط
وأغتني بما لدي

طفولتي رف حمام
وكهولتي احلى وسام
على جبين الأبد

 شعر:  عادل  جميل  الزعبي / كفرمندا / فلسطين  المحتلة 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: