كنتِ لكن/  شعر الشاعر  عبد السلام  حسين المحمدي

 

إنّــي عرَفـتُــكِ غـايــةً لا تنتـهــي
وبريـقُ وجهِكِ بالمحاسـنِ يزدهي
.
وبناتـــك الـلاتي وُلِـدنَ عرائســـاً
وقصائـداً تهَبُ الفضا نـوراً بهي
.
عانقـتُ دربَكِ مُـذْ وُلِــدتُ ولم يـزل
يحتـلُّ قلبـي كيـف شــاء تولُّهــي
.
ونســيتُ أنّـي قـد جُننـتُ وربّمـــا
أنّـي عُـرِفـتُ مكـابـداً لـم يـفـقـــهِ
.
حتّى إذا حـانَ الـلِّـقــاءُ وأبحــرَتْ
عينايَ في جسدِ الأسى المتشـوّهِ
.
تمضي سـفينتُكِ التي تاهت بنــا
ورياحُــكِ الحبلى بما لا نشـتهي
.
مابالُ ضادِكِ والحروفُ تكسّــرتْ
تمشــي رويداً خلـفَ ظـلِّ الأبلــهِ
.
مابالُ رأسِـــكِ غاضبــاً متنـمِّــراً
سرقَ البشاشةَ وإستباح توجُّهي
.
اللـــــه لمّــا قــالَ أنّــــكِ أُمّــــــــةٌ
ما قـالهــا يومـاً لكـي تتـألّـهــي
.
لـكـنّــــهُ ربُّ الجمـــالِ وربُّـنـــــا
نـــورٌ تلألأ في جميـــعِ الأوجــهِ
.
خُطّي على وجهِ الظلامَ بشـمعةٍ
ودعي الظـــلامَ لأهلــهِ وتنبَّهــي

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

تعليق واحد

  1. عبدالسلام المحمدي

    شكراً لاهتمامك بالنتاج الادبي نشراً وتوثيقاً للنهوض بواقع الثقافة والادب لك مني الف تحية 🌷

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: