لإخاء العزيز / شعر الشاعر زيد الطهراوي

من أنت حتى ترتقي لتواضعي
و تفيض من فيضي بهمس أمثل

ماذا أتى بك و العيون تحجرت
لا رمش بشر بالإخاء المقبل

كل الطيور تسيح في هجرانها
لم تلتفت لما هتفت: تمهلي

أيجيء منها بعد لأي طائر
يجتاح ليل الكون بالصبح الجلي

عذري بأني كنت أبني للإخاء
امام كل الناس أبهى منزل

فإذا بهم بستهزؤون بعشنا
و يسارعون لغربة كالفيصل

فإذا بقلبي هائم مثل الرياح
مطوف فوق البناء الأول

ان الإخاء هو الصفاء فما لهم
يستأهلون شراك غدر معضل

أقبل فديتك ان قلبي لم يزل
يصغي و قلبك منشد كالبلبل

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: