لاأَستَطِيعُ النَّومَ!!/ بقلم : ميَّادة مهنَّا سليمان

لاأستَطيعُ النَّومَ
غازَلتُ القمرَ
حادَثتُ الغُيومَ 
عدَدْتُ النَّجْماتْ
لاأستَطيعُ النَّومَ
فَأنْتَ
تَتَجَوَّلُ في ذاكِرَتِي
كَمَلاكٍ جَميلٍ
ووراءَكَ
حَشْدٌ منَ القَصَائدِ
جَيشٌ من الكَلِماتْ
لاأستَطيعُ النَّومَ
أُحَاولُ رَسْمَكَ
حِينَ تَمُرُّ في دُرُوبِ عِشْقِي
يَرِفُّ فوقَكَ
قوسُ قُزَحَ
منْ فَراشاتْ
قَوافلُ منَ الزُّهورِ
وأسرابُ حَمائمَ وَسُنُونُواتْ
لاأستَطيعُ النَّومَ
غادِرْ ذاكِرتِي قَلِيلًا
كَي أغفُوَ
أُطرُقْ بَابَ الحُلْمِ
خُذْ فنجَانَ نِسْيانٍ صَغِيرٍ
مع قِطعةِ شَغَفٍ
وارقُدْ في مَهدِ الأُمنِيَاتْ
هاأنَذا يُهدهِدُني النُّعَاسُ
يُغنِّي لي أغنيَةً تُرَنِّمُهَا لِي:
“كُلُّ عَامٍ وأنتِ حَبِيبَتِي ”
سَأُرَاقِصُكَ عَلَى أنغَامِهَا
في حَفلَةِ أحْلامِي
سَأُهمِسُ فِي سَمْعِكَ:
كُلّ لَحْظَةٍ وأنتَ حَبِيبِي
يَابَهِيَّ الطَّلَّةِ
يَاأميرِي
يَاسَاحِرَ النَّظَرَاتْ

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: