الفجر لا يجيب / شعر الشاعرة مريم الصيفي

أبكي القصيدة
حين يعصرني اشتياقٌ
للحروفِ إذا تغيبْ 
وينام في حضنِ الأسى
شغَفُ التلهُفِ والحنينِ
إلى الضياءِ يشعُّ من أفُقٍ
بعيدٍ كم تمادى في المغيبْ
وطواهُ ليلٌ حالكُ الظلماتِ
لا تُغويهِ شمسٌ
بشَّرتْ بشروقها
آفاقُها ال نامتْ
تعدُّ الليلَ تلوَ الليلِ
تنتظرُ الخلاصَ
من السُّدى
لكنَّ فجرًا لا يُجيبْ

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: