لك الصمتُ / بقلم : حسن حصاري – المغرب

لك الصمتُ

وَلي الكلامُ،

لك ما تشتهي الأعينُ

من زرع حورِ الأرضِ

لو نثرت لسانك بالوردِ،

وليّ من مداد الحبرِ

وماء ملح الكلام،

زادا لانفلاتي

 من نوايا ياشتهائي.

تجتاحني تنتابني ..

كل الأوقاتِ الخرساء ِ

حين يداهمني استرخائي

علىمساحة من بياض السهوِ

فتنتفض أفكاري

تتمردُ عليَّ.

 لست مثلك أنا

ولن أكونَ،

أنا ونفسي

لنفسي

معا نرسمٌ سر غفوِ كلماتٍ

مختزلةٍ للموتِ،

معا تعاتبنا قصائدٌ

لم نكتبها بعدُ

لحرفِ الصوتِ،

فلك إن صمت كل الصمتِ

ولي إن نطقتُ

كل الكلامِ.

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: