لملمي التّراخي / شعر : الشاعر اللبناني جو أبي الحسِن

لملمي التّراخي قبلَ اللوائم !!

لَملِمي التّراخي قبلَ اللَّوائِمِ
وارحَمي شاعراً فوقَ الغَمائِمِ
نسيمُ عُطرِكِ يَلفَحُ الأرجاءَ
ويَنثُرُ عبيرَ الوردِ الزَّاخِمِ
إنسلَّ حَفيفُ دَعسِها يَخطُفُ
سَكنى عاشقٍ غَريقُ المَضَارِم
إن كُنتِ تَملُكينَ جَرأةً ومَيلا
لا تُبدي تَرَهُّلا بالمزاعِم
لكِ طِيبٌ يَشُقُّ عُمقَ الألبابِ
سُلَّ عِطرا من أصولِ النََّعائِم
قلائِدُ الوَسامَةِ بالأجفانِ
تُنَغِّصُ قلبَ الوالِهِ الهائِم
أفلا يَكفي ما إقتَرفنا بالعمرِ
حتى يُزادَ كَمَّاً مِنَ المآثِم
رعاكِ اللهُ في ظمأةِ الحَرمانِ
أمعنتِ شرَّا بِغَرفِ المَظالِم
أتتركينَ مَنْ هامَ طوعا بكِ
ثاكلا مُفتَّتا بينَ الشّراذم

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: