لون الشفق/ بقلم الشاعرة اللبنانية سميرة البتلوني

واصطبغ وجهها بلون الشفق
مأخوذا بطيفه القادم من خلف الأفق 
صوت مدوي دغدغ أحلامها
عشتاررررررررررررررررر
ترجلت في مشيتها
ملهوفة القد مخفورة الشيم
أدونيسسسسسسسسسسسسس !
أين أنت ؟
أتتركني نسمة تائهة في الغابات
أم
قطرة ندى محروفة على نار الغياب
أتحبني أنت ؟؟
فأجابها : ويحك !
وماذا تسمين هذا الهروب ؟
أأهرع إليك نائحا
هزمني الغرام
أم نارا تآكلت في الأحداق
فغارت من شفاهها
نظرة اختناق
و غردت بناظريها
و…………….
غاب الكلام
سميرة البتلوني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: