لٓنْ تٓهْزِمٓني أيّها الْحُزْنُ/ بقلم لطيفة الأعكل

أيُّها الْحُزْنُ المُعانِقُ لِأٓنْفاسِي
رُوحي تٓخْتٓنِق ودمْعٓتي تٓشْهٓق
ما بالُكٓ تُلازمُني وتُحاصِرُني 
تُلامِسُ خٓدّي وتُعانِق وِسادِي
تٓسْتٓفِزُّذاكِرتِي وتُحٓرّض دٓمْعٓتي
ألآ أيُّهاالْحُزْنُ المُسْتٓبِدُّ دٓعْـنيِ
قٓدْ نٓمٓتْ بٓراعِمُكٓ بٓيْنٓ أٓضْلُعِي
وسافٓرٓتْ بٓيْنٓ حٓنٓايا شٓرايِيني
سٓأٓتّكِئُ على صٓبْري ولٓنْ أٓحْنِي ظٓهْرِي
………
أيُّها الْحُزْنُ الجٓاثِي عٓلى صٓدْري
بٓعْـثِرْ مٓا شِئْتٓ مِنْ أوْرٓاقِي
وانْـثُرْ مٓاشِئْتٓ مِنْ رٓمٓادِي
سٓأٓنْـفُض الْغُبارٓعٓـنْ كٓتِفِي
أُلٓمْلِمُ جِراحِي وأٓكْتُمُ أٓوْجاعِي
وأٓلُوذُ الىٓ حُضْنِ صٓمْتِي
قٓدْ بِتّٓ ضٓيْفاً ثٓقِيلٓا فٓارْحٓل
غادِرْنِي دُونٓ تٓرٓدُّدٍ ولٓا تٓمٓهُّل
أنْتٓ لا ولٓنْ تٓسْتٓطيع هٓزيمٓتِي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: