معنى / شعر الشاعرة الأردنية مريم الصيفي

وسألتُني عن أيِّ معنًى للوجود
في لحظةٍ يأتي الغيابُ
وحزنُ روحٍ يكتمل 
عن فقرِ عُمْرٍ
فِيهِ تمضي الغابراتُ من السنين
ولا أمل
وأرى القصيدةَ
تحملُ الذكرى انهمارًا
في مساحاتِ الأماني
ليكونَ صوتًا من جفافٍ
عمَّقَ الترحالَ حين يجيبني :
شأني أنا تنسيقُ هذا الكون
وِفقَ المشتهى في ناظري
إنَّ القصيدةَ طلقةٌ
في كفِّ قحطٍ
أطلقتها بندقياتُ اليباسْ 

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: