من ذا يراني شعر جميلة سلامة

من ذا يراني أقطف الأشواق عن
غصن الحنين
وأمد كفي نحو دالية الرؤى
قطفا بروحي أبتدي،،والياسمين
لاشيء،،لا جدوى،،ولا ذكرى هنا
غير ارتطام الصبح بالوجع الدفين
لاحب لا مأوى،،،يلملمنا معا
أنا والقصيدة طفلتان،،يتيمتان
على دروب الصمت والقدر الضنين
هي أوبة للساحة الأولى ,,.
وراحلة الجنون
هي شهقة تمتد من زمن الخرافة ،،والثقافة ،،والسخافة،،واليقين
تمتد حتى أول الخيبات حتى
آخر الكلمات في سفر الظنون
لاشيء لي إلاك ،،يا فوضاي
يا صوتي الحزين
يا وجه ذاكرة تعيد الغائبين
وترد لي شيئا من الألق الخرافي الذي
سرقته غائلة السنين.

 

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: