موطنـــــــي

 يا ايها الوطن  الحبيبُ تحيـــــــــــــــة

 مني إليك تحية  وسلامـــــــــــــــــا

 نسجوك من خيط الكرامة  خيمــــــــة

   وغدوت صرحا عاليا  يتسامــــــى
من ألف  عام جئتُ بابـــــكً شاعـــــرا

  أزجي القصائد ما رضيت حُطامــا
وأتيتُ بابك عاشقـا متصوفــــــــــــــــا

    صليتُ حبك  تابعا وإمامــــــــــــــا
ونسجتُ من إبر الكرامة  لبســـــــــــي

ولبست حبك  معطفا  ولثامــــــــــا
ورسمتُ دربي  في  هواك حمامـــــــة

  وملأتُ عشي طيبة  وغرامـــــــــا
باركتُ حرفي إذ  يسجل  راكعــــــــــا

  حبا تملك  أضلعا وعظامـــــــــــــا
هذي البلاد لمن أراد  حضــــــــــــارة

 وهي  السلام لمن أراد السلامـــــا
وهي اللهيب   لمن  يخالفُ  شرعهــا

وهي الحتوف  لمن يخون  ذماما
لو هبت الريح  الخؤون على الثـــــرى

  بالكف  يدفع  شبلها  الأنسامــــــــا
فانهض  سليل المجد  وارفع رايــــــــة

   بالعز تخفق  قائدا  وإمامـــــــــــــا
وامنح حمام  الدوح  يوما أيكـــــــــــــة

  كن للعروبة  منزلا وخيامـــــــــــا
يا سيد الأشراف  يا شيخ الحمـــــــــــى

   أنت الرسول  فحطم الأصنامــــــا
أنت  الحفيد  سليل  أرقى دوحـــــــــــة

  من آل  طه  محتدا ومقامـــــــــــا
حملوا الصباح على الأكف  ولم يــزل

   نور الصباح  مشعشعا يترامـــــى
رسموا الطريق  ومهدوا  كثبانهـــــــــا

  فالمجد  يعلو عاليا  يتسامــــــــــى
في ثورة  العرب  المعطر  ذكرهــــــا

   نشروا  الرسالة  حطموا الأزلامـا
جعلوا  الحياة  لغاية  لما أتــــــــــــــوا

رفعوا الحضارة  ركزوا الأعلاما
جدلوا  حبال  حضارتي  حتى  غدت

     للعز بيتا موئــــــلا  ومقامــــــــــا

 شعر:  الشاعر  طالب الفراية 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: