هذيان/ بقلم غسان علي كزار

هذيان

 يدور براس الليل

 يحدث صارخا

في مخيلة الريح

يطرق أبوابا

 لا تفتح

يرسم لوحات

 تتأرجح

يحدث صوتا

مثل الناي

يوقض سجانا

 يترنح

 تلك حكاية تشبه

 تمثالآ في مسرح !

تشبه ذاك الطين الأزلي

 تشبه قطر المطر

 الاسود

 فهي وصية

ذاك الابله

 كتبت بحروف حمراء

ناقوس القديس توقف

 رقصت أشلاء الشهداء

مصلوب فجرك

 يا يحيى

جرحك يمطر . .

 مثل الماء

 قف وتمهل ونظر حولك

غيمك لا يمطره شتاء

وتلك الواحه ابتعدت عنا

 والليل انظر قد جاء

عينك جفت

مايجديها اي بكاء

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: