وأنا غزلت .

غزل القريض أتاك طوع يمينك
وأنا غزلت روائع الافكار
يا ابن الذي رقص اليراع ببوحه
فحنت عليه لطائف الابكار
لك في الجوى دين أردت سداده
يوم السداد ، فتعثرت أشعاري
لم يثنني مر العصور ولم يزل
صون الوفاء طبيعتي وشعاري
فإذا عشقت فأسطر من نعمة
واذا كرهت فأسطر من نار

الشاعر طارق فايز العجاوي

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: