ودعتها والقلب في الأرياح ضاع/ شعر الشاعر محمد عبد المجيد العداربة

.
ودعتها والدمع يجري
والنار توغل في الضلوع
لكأن أشجاني شراع.
ودعتها وأهلت ذياك الثرى
وجلست عند الرمس أدعو
والجسم يهوي في شجون الالتياع
هل تسمعي صوت الفجيعة في دمي؟
صوت انكسار الروح في ريح الضياع.
ودعتها والدهر ليل قاتم
والفقد منطقه الصراع.
ودعتها والشمس تبكي في المغيب
والجمر يرهج في النشيج
والشوق في الاعماق شاع.
ودعتها والكف يقطر دمعه……..
يا ليتها في الرمس قالت الوداع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: