يا أمة

يــا أُمّـةً تَبكي وأبكي بـَعدهــــا

فـي كُـــــلِّ يومٍ حافلٍ بِبُكائي

 أعلنتُ يَـومــــا بيننا فـي هُدنةٍ

 أنْ تَصبِري حتّى ضَياعِ شَقائي

 فبَدوتِ لـِــيْ أيوب في أحزانِهِ

 وبَدوتِ أرضـاً تَرتَوي بِـدمــائي

يــــــا أُمّتي مَهلا بِصبرِكِ بَعضهُ

نــــارٌ تَـفـورُ وقودُهـــا أشلائي

 فأنا رَضيعُكِ إنْ نَسيتي مَرضعي

 وأنا المُهشّمُ في يَديكِ شِفـائي

 وأنـا الصَباحُ وإن يطول بِنورِهِ

وأنـــا المَـسـاءُ بِليـلـهِ الظلمــاءِ

يا مَرجَعي يا مَن يُنادي بأسْمهِ

يَـكفيكَ عنـّي مـا إليــكَ ولائي

 فالطِفلُ في ساحاتِنا يَعوي كَما

كَلبٍ يُـنــاجي أُمّـهُ : أعضـائي

 ونِسائُنـا تُحيي شَعائِرهــا بُكــا

 ئــاً دائِـمــاً وتَظِنُّ فِـيــهِ رخائي

ورِجالُنـا قِسمـانِ في أطيافِهمْ

 سُنّـي وشِيـعـيٌّ يَـقـولُ فِـدائي

 وجَوامِعٌ تَـبـقـى تَـبِـثُّ كَـراهــةً

فيـهــا القتــالُ ديـانَـةُ العذراءِ

 وهُنـاكَ يَعلو صَوتُ كُرديٍّ لَنــا

 لِي فأنْصِتوا فجَميعُكمْ أعدائي

 يـــا أُمّتي يـــا شَعبنا يـا وردةً

ذَبُلَتْ وطارَتْ فَوقَ بَيتِ عَزائي

حَـان الفُراقُ لِقادةٍ مِن أيدهـمْ

 حَلَّ الخَرابُ ِبأرضكِ الشَجراءِ

 يَكفيكِ قَصفاً في أراضيكِ التي

بَاتَ الدُخـان سَحابها وغِطائي

 فالصبرُ إنْ طالَتْ مَلامِحُهُ أذًى

 والـعُمرُ أقصــرُ مَلبـَسِ الأُمـراءِ

 يـا ربّ وِحدَةُ أُمّتي قدْ دُمِّرتْ

فبِـنـائـُهـا فَضلٌ إليـــكَ رَجائي

 شعر : خالد العبيدي / العراق 

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

2 تعليقان

  1. كلش حلو رجعت للمواهب الشعرية للعصور المضيئة

  2. ✌🏻️✌🏻✌🏻👍🏻👍🏻👍🏻

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: