يا حمص / شعر الشاعر السوري نادر محمد عروق

ياحمص داعي الهوى صبا يناديني
والبعد يعصرني والوجد يكويني
ٱشتاق ياضفة العاصي إلى فنن
تشدوا عليه وريقات فتشجيني
حمص العدية ما ٱحلى نسائمها
عند الأصائل تسري في شراييني
لو زينوا لي بلاد الله قاطبة
ما ثم غيرك في البلدان يغريني
حبيبتي نبضة العاصي ودفقته
عنوان حبي إذا ضاعت عناويني
مهما رمتني عيون الحور والهة
ما عاد دونك عشق الغيد يعنيني
إن غيبتك الليالي السود في حجب
مازال طيفك في سهدي يناجيني
إني على بعدها ماعاد بي رمق
والوجد ينشرني حيناويطويني
بين الحنين وبين البين مضطرب
يدنو بي الشوق والأيام تقصيني
ياحمص في غربتي ينتابني وجع
ٱزرى بجسمي فلالقمان يشفيني
خذني إلى دوحة الميماس في عجل
لعل نغمة ديك الجن تحييني
سر بي إلى ربعها ٱشتم تربتها
ما لي سوى تربها المعطار يؤويني
عد بي ولو جثة من دون ما كفن
وانثر عليها رياحين البساتين
واجعل حجارتها السوداء لي جدثا
وخل ٱحجارها السوداء تبكيني
واكتب عليها: قتيل صار في رغد
وا قرٱ بيس والإخلاص والتين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: