يا موردَ الحُبِّ / شعر دكتورة غادة علوة / لبنان

لملمَ بعضي بعضاً مني هوى
وسارَ يُنشدُ الراحةَ والرّحيلَ

قلبي ما اعتادَ لوعاتِ النّوى
لكنّهُ رفضَ الضّلالَ والتّضليلَ

بالأمسِ شكا ليلاً حلّ فيهِ
وهلالاً ما استطاعَ التّكميلَ

واليومَ هوَ مُدْنَفٌ يتلوّى
ويرتّلُ آياتِ الحبِّ ترتيلا

يا موردَ الحبِّ..هوَ يقصدُكَ
فبيضُ القلوبِ تتخذُكَ دليلا

يشوقُني لحنُكَ وهديلُكَ
أسمعْني منهُ بكرةً وأصيلا

فيكَ صفاءٌ ونقاءٌ وسلامٌ
وبالطّيبِ يهلّلُ جوفُكَ تهليلا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: