السراب

كنت احسب اني رفيع القدر والشيمه
… في صد نفسي عن الزلات وأحكمها

واليوم حتى الصداقه ما لها قيمه
… يا الله عسى النفس تحسن لي خواتمها

بعض الصداقه سراب ن جا تحت غيمه
… وإن جا الهوى شالها وأخفى معالمها

قال المثل كل دقاتن بتعليمه
… وأدرس خصايص رفاقك لأجل تفهمها

بديت بالبسمله واتليت حا ميمه
… ثم ارفع الكف وأدع الله يتممها

ياأموزع الرزق بالقسطاس تقسيمه
… الخلق بالحلم يا معبود تلهمها

الدين بيين رسول الله تعاليمه
… الا الشقيين يجهلهم تعلمها

بعد التشهد لخير اختم بتسليمه
… نفسي عن المعصيه يارب سلمها

لا رفت الجسم ما ينعاد ترميمه
… لو يرسم الجسم صوره ما يكلمها

ترى الزنا والربا نؤمر بتحريمه
… عقوبته غلضوها في محاكمها

مال الحسد والكبر في مهجتي خيمه
… والناس لا حشمت قدري احشمها

من يعمل الخير فاز و تم تكريمه
… معا النبيين بالجنه يكرمها

——————–؛؛؛؛؛؛

الشاعر الاردني : نضال بن داود المناصير

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: