هذه العنود / للشاعر فيصل شتيوي

هذي العنود اللي تربت فهلها
دلوعة ابوها واخوها وامها

حبيت كل العايلة من اجلها
جدانها مع خالها مع عمها

لا سولفت عن شوقها ما ملها
وليا تثنى غصنها ما ذمها

تمشي كذا دلا دلا عا مهلها
كن النسيم اللي سرى يشتمها

بغار انا من روجها ومن كحلها
ومن جدها لحظة غلا لا ظمها

لن الحلا من راسها يحتلها
لا ساسها وتبان خفة دمها

يسمينها ويشمومها مع فلها
فوح الغرام المنتشي من كمها

لا تهت انا في خصرها بادلها
من ريقها اللي لا نبت في ثمها

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: