إسرائيل ترفض تسليم رفات مقاتلي حركة حماس وتقرر دفنهم

أعلنت  الحكومة الإسرائيلية  أمس  الأحد أنها لن تسلم رفات قتلى حماس، الذين قضوا في هجمات على إسرائيليين، وستقوم بدفنها بدلا من ذلك.

ويأتي قرارها غداة بث كتائب القسام، الجناح العسكري لحماس، السبت شريطا ساخرا حول الجندي الإسرائيلي شاؤول آرون الذي يعتقد الجيش أنه قتل أثناء الحرب على قطاع غزة صيف 2014.

وأفاد بيان على حساب تويتر الرسمي لرئيس الوزراء بنيامين نتانياهو أن “الحكومة الأمنية بحثت السياسة المتعلقة بكيفية التعامل مع جثث مقاتلي  حماس الذين قتلوا خلال هجمات على الكيان الصهيوني  وقررت عدم إعادتها، ولكن دفنها”.

ولم يكشف البيان تفاصيل حول خطة الدفن، لكنه أوضح أن الجلسة ناقشت سبل إعادة رفات جنود قتلوا في حرب غزة 2014 والإفراج عن مدنيين اثنين مفقودين في غزة يعتقد أن حماس تحتجزهما.

وأكد البيان تبني الوزراء “خطة عمل” بدون مزيد من التفاصيل.

وكانت إسرائيل دفنت سابقا جثث مسلحين فلسطينيين في أماكن سرية نائية من البلاد.

وقد أعلنت كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحماس، في بيان ليلة رأس السنة أنها نشرت على الإنترنت “شريطي فيديو بمناسبة عيد الميلاد ال23 للجندي الصهيوني الأسير شاؤول آرون”.

ويعتقد الجيش الإسرائيلي أن جنديا آخر، هو هدار غولدن قتل مع شاؤول قبل عامين، وتحتفظ حماس برفاتهما كورقة مساومة محتملة.

وكان مسؤول إسرائيلي كبير أعلن في أيلول/سبتمبر أن بلاده تحتجز منذ حرب 2014 على غزة 18 فلسطينيا من القطاع، كما أنها تحتفظ برفات 19 آخرين “عرضت مبادلتها برفات الجنديين الإسرائيليين”.

لكن ليئور لوتان، المسؤول عن السجناء والمفقودين، أعلن حينها أن حماس رفضت العرض.

المصدر : فرانس 24

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: