المئات من المسلحين يلقون اسلحتهم ويسلمون انفسهم للجيش السوري في حلب

سيطر الجيش السوري الاثنين على حي الشيخ سعيد الكبير في جنوب شرق حلبحيث أصبح يسيطر على اكثر من تسعين بالمئة من المنطقة التي كانت تخضع لفصائل المعارضة المسلحة، كما أعلن “المرصد السوري لحقوق الإنسان” .

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن إن “الجيش السوري سيطر على حي الشيخ سعيد بشكل كامل بعد اشتباكات عنيفة منذ عصر أمس” الأحد.

وقال المرصد الذي يتخذ من بريطانيا مقرا له إن غارات جوية استهدفت ما تبقى من المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة ليلا وفي وقت مبكر من الاثنين.

وأضاف أن “نسبة سيطرة الجيش السوري على الأحياء الشرقية من حلب  أصبحت 90 بالمئة”. وخلال أقل من شهر، تمكنت قوات النظام من إحراز تقدم سريع داخل الأحياء الشرقية في حلب.

وحلب، ثاني مدن  سوريا ، مقسومة منذ 2012 بين القوات الحكومية في الغرب وفصائل المعارضة في الشرق.

وقتل 413 مدنيا في شرق حلب منذ بدء هجوم الجيش السوري في 15 تشرين الثاني/نوفمبر، حسب المرصد، و139 شخصا بقذائف أطلقها مقاتلو المعارضة على غرب المدينة. ومنذ بدء النزاع في سوريا في آذار/مارس 2011، قتل أكثر من 300 ألف شخص.
ويذكر  ان   اكثر  من 728   مسلحا   من اعضاء  الفصائل  المسلحة القوا  اسلحتهم  وسلموا انفسهم   للجيش العربي السوري .

فرانس24/أ ف ب

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: