بنجلادش تطلب عودة عشرات ألاف من مسلمى الروهينجا الى بورما

دكا – ( أ ف ب )
طلبت رئيسة وزراء بنجلادش الشيخة حسينة واجد، الاربعاء، من بورما استعادة عشرات الاف المسلمين الروهينجا الذين فروا من قمع عسكرى فى هذا البلد ذى الغالبية البوذية، وفق ما صرح مسؤول.

وخلال اجتماع فى دكا مع نائب وزير الخارجية البورمى كياو تين، قالت الشيخة حسينة ان “على بورما ان تستعيد الروهينجا الذين هاجروا الى بنجلادش”، وفق ما افاد المتحدث باسمها احسان كريم.

وتقول الامم المتحدة ان 65 الفا على الاقل من المسلمين الروهينجا فروا من بورما الى بنجلادش، منهم الثلث الاسبوع الفائت، اثر عملية بدأها الجيش البورمى فى أكتوبر فى ولاية راخين (غرب) ردا على مهاجمة مسلحين لمواقع حدودية.

 وتاثرت بنجلادش الى حد كبير بتدفق اللاجئين واضطرت الى تعزيز نقاطها الحدودية ونشر سفن لخفر السواحل منعا لوصول لاجئين اضافيين.

 وفى ديسمبر، استدعت الخارجية فى بنجلادش ذات الغالبية المسلمة سفير بورما واعربت له عن “قلقها البالغ حيال التدفق المستمر” لافراد هذه الاقلية المسلمة المضطهدة، وصولا الى الدعوة لعودة نحو 300 الف من الروهينجا يقيمون فى بورما منذ اعوام، غالبيتهم فى شكل غير قانوني.

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: