مجزرة تركية في مدينة الباب السورية

أكد المرصد السورى لحقوق الإنسان مقتل 50 مدنيا جراء قصف جوى للطائرات التركية على مدينة الباب السورية، مشيرا إلى أن 14 طفلا سقوط قتلى دون سن الثامنة عشر و9 سيدات جراء المجزرة التى ارتكبتها أنقرة.

وقال مدير المرصد رامى عبد الرحمن، اليوم الخميس، إن عدد القتلى مرشحاً للارتفاع لوجود عشرات الجرحى بعضهم فى حالات خطرة ووجود مفقودين لا يعلم مصيرهم، تحت أنقاض المبانى والممتلكات التى دمرها القصف الجوى التركى، وليرتفع إلى 54 بينهم 16 طفلاً و9 مواطنات عدد الشهداء الذين قضوا فى مجزرتين نفذتهما الطائرات التركية خلال الـ 48 ساعة الفائتة بمدينة الباب،

وتأتى المجزرة بعد أقل من 24 ساعة على هزيمة تنظيم داعش للقوات التركية والفصائل المقاتلة والإسلامية العاملة ضمن عملية “درع الفرات”، يوم أمس خلال محاولتها اقتحام مدينة الباب من المحور الغربى، وبالتزامن مع استقبال رجب طيب أردوغان للطفلة السورية بانا العابد الخارجة من الحصار بمدينة حلب، الأمر الذى أثار استياء لدى مواطنين فى مدينة الباب

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: