اللقاء الأول/ بقلم: نجوى الغزال ( لبنان)

حبسٌ للأنفاس
أيادٍ باردة
مرتعشة
شفاه
مرتجفة
عيون
حائرة
ثم خطوة
الى الأمام
فتشابك
للأيدي
عناق
للنظرات
وتحرر
للأنفاس
يتبعها
بسمة
ومن ثم
صوت خافت
يقول
وأخيراً
تم اللقاء
بعدها
توردت خدودي
وأزهرت شفاهي
وعادت الحرارة
الى أناملي
بعد تجمد دام
للحظات
تحررت أنفاسي
بعد أن حبستها
كي لا تفضح
توتري الممزوج
باللهفة
حينها
إقترب مني
وهمس
بأذني
كم انتِ
فاتنة
حينما تخجلين
بكبرياء
وعنفوان
ممزوجين
بنكهة
الشوق

 

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: