“الإخوان” يتهمون أنصارهم المسيحيين بالعمالة للدولة والكنيسة

آفاق حرة 

ناصر ميسر

اشتعلت حرب داخلية جديدة داخل صفوف جماعة الإخوان الإرهابية، إذ شن عدد من أعضائها، على رأسهم آيات العرابي، هجومًا على المسيحيين المؤيدين للرئيس المعزول محمد مرسى، والرافضين لثورة 30 يونيو، ووجهوا لهم اتهامًا بأنهم عملاء للدولة المصرية والكنيسة.

وأعلنت القيادية الإخوانية آيات العرابي، حربًا ضد الناشط السياسي «أكرم بقطر»، عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، متهمة إياه بالخيانة والعمالة، وداعية الجماعة إلى طرده من صفوفها، ومعه كل المسيحيين المؤيدين للمعزول محمد مرسى.

ورد «بقطر» على «عرابي» بهجوم مماثل عبر «فيسبوك» أيضًا نافيًا ما تردده بشأنه، الأمر الذى تحول إلى حرب بين الطرفين، وسط حالة استقطاب منهما لأطراف جديدة في هذه الحرب.

ولم تكن هذه هي الحرب الوحيدة بين المسيحيين والمسلمين داخل جماعة الإخوان، إذ سبق أن نشبت حرب أشد ضراوة بين أيمن نور رئيس قناة الشرق الإخوانية، وهاني سوريال، القيادي بما يعرف باسم المجلس الثوري الإخواني، والذي يعيش في أستراليا.

بدأت هذه الحرب بتخوين «سوريال» لأيمن نور واتهامه برغبته في شق صف المعزول محمد مرسى، ورد «نور» على «سوريال» بحرب ليس عليه فحسب بل على كل الأقباط المؤيدين للمعزول محمد مرسى من خلال اللجان الإخوانية الإلكترونية التي يُجندها رئيس قناة الشرق الإخوانية للعمل لحسابه.

آخر المهاجمين للأقباط المؤيدين لـ«مرسى»، كان محمد شرف، أحد قيادات تحالف دعم المعزول، حيث شن على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» هجومًا شرسًا عليهم، مؤكدًا أنه لا يوجد مسيحي واحد مصري الجنسية يؤيد الإخوان أو «مرسى».

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: