البحوث الإسلامية: نقف مع قواتنا المسلحة لتطهير البلاد من دنس الإرهاب

آفاق حرة

كتب /محمود النحاس

أعلن صباح اليوم الجمعة العقيد تامر الرفاعي، المتحدث العسكري،  بدء تنفيذ “خطة مجابهة شاملة للعناصر الإرهابية والإجرامية” في شمال ووسط سيناء، ومناطق بدلتا مصر، والظهير الصحراوي غرب وادي النيل.
وأكد أن القوات الجوية قامت باستهداف بعض البؤر والأوكار ومخازن الأسلحة والذخيرة التي تستخدمها العناصر الإرهابية كقاعدة لاستهداف قوات تنفيذ القانون والأهداف المدنية بشمال ووسط سيناء.

وأضاف أن القوات البحرية تقوم بتشديد إجراءات التأمين على المسرح البحري بغرض قطع خطوط الإمداد عن العناصر الإرهابية.
وأشار إلى أن قوات حرس الحدود والشرطة المدنية تشدد من إجراءات التأمين على المنافذ الحدودية، والمجرى الملاحي، كما تقوم عناصر مشتركة من القوات المسلحة والشرطة لتكثيف إجراءات التأمين على الأهداف والمناطق الحيوية بشتى مناطق الجمهورية.

كما قال الدكتور عبد الله النجار، عضو مجمع البحوث الإسلامية، إن الأزهر متضامن ويدعم خطة القوات المسلحة والشرطة لمواجهة العناصر الإرهابية، مضيفًا: “نحن نعتز برجال القوات المسلحة البواسل ونثق في كل عمل بيعملوه ونقف معهم على قلب رجل واحد لتطهير بلادنا من دنس الإرهاب”.
وأضاف النجار – خلال مداخلة هاتفية على فضائية “on live” اليوم الجمعة، أن مواجهة الإرهاب لم تعد مقصورة على الأجهزة الأمنية وحدها، بل أصبحت واجبًا عينيًا على كل مواطن شريف، ولا بد من التعاون مع القوات المسلحة والشرطة للقضاء على الإرهاب.
وطالب المواطنين بإبلاغ القوات المسلحة والأجهزة الأمنية عن أي مجموعة أو فئة أو شخص يتآمر أو يجهز لانفجار أو أي عملية إرهابية، مشيرًا إلى أن الجميع مستهدف من الإرهاب .

 

عن 1clarkie1969

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: