البرلمان المصري يصادق على اعادة اعادة السيادة السعودة على جزيرتي نيران وصنافير

وافق البرلمان المصري الأربعاء على اتفاقية تمنح السعودية السيادة على جزيرتيتيران وصنافير في البحر الأحمر، وذلك رغم معارضة قوية داخل البلاد.

 وتمهد موافقة البرلمان للتصديق النهائي من قبل رئيس الجمهورية على الاتفاقية.

وقال النائب المعارض هيثم الحريري “وافق البرلمان وقوفا وبرفع الأيدي على الاتفاقية”. وأكد على صفحته على فيس بوك معارضة 76 نائبا للاتفاقية من إجمالي 596 هم العدد الإجمالي لأعضاء مجلس النواب.

وبين التلفزيون الرسمي أن مجلس النواب “وافق بصفة نهائية على اتفاقية تعيين الحدود البحرية بين مصر والسعودية”.

أثارت الاتفاقية فور توقيع الحكومتين المصرية والسعودية عليها في نيسان/أبريل 2016 احتجاجات وتظاهرات غير مسبوقة ضد الرئيس عبد الفتاح السيسي قامت الشرطة بقمعها.

ومساء الأحد تظاهر العشرات أمام نقابة الصحافيين المصرية في وسط القاهرة احتجاجا على الاتفاقية. وألقت الشرطة القبض على ثمانية متظاهرين من بينهم ثلاثة صحافيين.

وقررت النيابة العامة بعد ظهر الأربعاء احتجاز المتظاهرين الثمانية إلى حين ورود تحريات الشرطة، وفق مسؤول قضائي.

وعلى شبكات التواصل الاجتماعي، حيث انتشر بكثافة خلال الأيام الأخيرة هاشتاغ “تيران وصنافير مصرية”، أعرب كثيرون عن غضبهم.

وكتب أستاذ العلوم السياسية في جامعة القاهرة مصطفى كامل السيد على صفحته على فيس بوك “لا بد أن نعترف أن النظام السياسي المصري فريد بين كل النظم السياسية في العالم، لم يعرف العالم نظاما يناضل للتخلي عن قطعة غالية من إقليمه لدولة أخرى”.

عن/ فرانس24

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: