الشاعرة الفلسطينية ندى ابوشاويش النص العاقل هو نص جامدبل ميت لا يزهر ولا ينمو /بقلم دكتور غازي ابو كشك

ندى ابو شاويش شاعرة ،فلسطينية تجلس القصيدة على كتفيها ، تريد أن تكون غيرها ، ترى الحرب لعنة والربيع خدعة ، تحلم أن تلتقي بالقصيدة بالمقهى كي تقمش وجهها ، قصائدها تكتفي بأنانية الاكتفاء ، وجنونها متفرد ووحيد

ندى الكلمة الأولى هي الشعر ، عاليا يجلس على اكتافنا ،وفي قلوبنا ، الشعر رئة تنفس أحلامي وحياتي ، الكلام هنا ينتفض لأنني لن أفيه حقه ، حروف الشعر تشعر بالسعادة عندما نكتبها، لهذا لا نتوقف نحن الشعراء المغمسون في نبيذ الكلام نثمل ونتجلى يصيبنا الدوار لتشطح القصيدة وتعلو.

لماذ تكتبين القصيدة؟

هذا سؤال صعب ..هي المتمكنة منا في الحقيقة ، هي التي تكتبنا ونحن الحمقى نظن العكس ،هي تمارس علينا فوضاها حتى ان الفصل بيننا صعب المحصلة :حالة سيامية معقدة وبسيطة.

تحت القصف.. هل هي الحرب ، ونحن العرب العرب فرن باذخ يقول أدونيس ؟

تحت القصف.. هو الحرب اللعنة التي تطاردنا حتى الان شبح الحرب الملتصق ببلاد العرب كلها ،عارنا الإنساني الكبير، وبالنسبة للرؤوس لدينا تدحرج كبير هنا قطاف دائم لربيع الخديعة العربي حلم الحرية المستحيل الديمقراطية البعيدة عن أمنياتنا ، ماذا بقى ؟
نمشي في الشوارع خائفين، ظلال مرتعشة أصوات بكماء لمرحلة عمياء برمتها ماذا بقي هربنا من الطغاة إلى الطغاة ويا قلبي مت بحسرتك وحزنك. هذه هي الحقيقة..

العالم يلهث من أحداثه المتسارعة ويجب علينا اقتناص الأبرز للبوح والتعبير والرصد أيضا.. تغييب المثقف العربي مقصود و ممنهج و ليس وليد الصدف.. لم أكتب الومضة إلا بعدما اتهمت من النقاد العرب بأنني لا أستطيع كتابة هذا اللون الحديث من الشعر.. الشعر نبضة معلنة لقلب سري مل الكتمان فأعلن العصيان وباح باستفاضات الروح.. إذا كانت هذه هي الحرية التي يريدونها فأنا أرجوهم أن يعيدوني سبية..”
وتابعت بقولها: ندى ” هذا الوطن أعطانا الكثير والكثير جدا ولسنا مسؤولين عمن لم يشعر يوما بهذا الأمر فالخلل بالتأكيد في أحاسيسه ومشاعره.. سندافع عن الوطن قولا وعملا, كل حسب قدرته واختصاصه لنوفيه جزءا من دينه ولنترك شيئا لأبنائنا يجلوننا عليه…. المرأة الان هي فعليا كل المجتمع وليس نصفه نتيجة للدور المناط بها والمسؤولية الهامة الملقاة على عاتقها..

\\\\\\\\\\\\\\\\

ما بين الحرف والحرف
هناك فجوة
املا من الحنين ترابا
واردمه بكل المشاعر
الانثوية والانسانيه
بينما تمر من هذه الفجوة لن ولن تشعر بها
ستمر وتمشي علي كومة من المشاعر
ولن تسقط بهوة قصيدتي

\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\
هجير
هجير يخرج
من حزم أمتعتنا
ما برحت تنزف
ضمير غادرني
أريد طريقا أنت تمر
منها
نبحث بمحاذاة
الشمس البديلة
نسلك العتمة
التفافا
تعثرت بأشواق
عند مفرق الحياة
حيث وجه الﻷرض
يخضر من الخجل
شجرالصنوبر
يعشق تلك الفتاة
وشجر الزيتون
يعشق طريقها
الوعرة
كيف استنسخ عشقا
كستنائيا
لشوق كنعانيه
نائية لعينيك
اعصر حنيني زيتا
لسنبلة سحقت
بمقصلة الحدائق
وشوشة الوجود
نزفت أمطارا جافه
وطني رائحة الطابون
في صدره
يشرب طفولة
اللا ماضي
بقليل الفرحة الغارقة
بمياه الامطار
وصمت مهيب يعشق
مراحل نموي

ندى ابوشاويش

\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\
خوف ذات شوق
وأنا غائرة بجوفك
أتلمس طريق التيه
أشتاقك أولا أشتاق
شيئا ما
يقودني فيك أشربك لذة
أستنسخك من ذاتي ..
وأنا التي أيقنت أمكنة غادرتني
وأنا التي عتقت أجنحتها لتثمل
هجيرا يحوم بفضاء اللقاء
ها أنا ذا التي التي امتلأت
رأتيها رائحتك .
لا عدت مدركة
فوضى حواسي ولا عدت أتنفس
زفرات التيه
معي ولست لي
لك ولست معك
اشتقت لنفسي وما اشتقت لي
ندى
\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\
ارقب حنايا
الغربة
قريبا من منال
الشوق
في حضرة الذكريات
ارحل للسكون
سياط الحنين
تحاصرنا
وتهدأ فينا ارتعاشة
حين نودع المساء
بشوق القنوط
وتسالني
لماذا التقينا الى ما التقلينا
صامتين
حين تملأني
كل التعابير
توترا
في منأى عن العتمة
وتصير طيفا حين يهرب
نومي لقمري
لعلني أوغلت
في قلق البعد
وتبقى رقدة انتظار
تتحمل صبري
تغيب فيك حنينا
انك النبض وانا فيه
ندى
\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\
وهل كنت بالشوق
غير نرجسة نمت
بصخرة العشق
تصدعت قساوة
انتظار
لانت بنسيم
الجفاف
هجرت دمعها المحابي
قبلات تحت المطر
فوق قلبي تنثر بتلات
من حنين
وتسرق البياض من
عاشقات
الياسمين
يذرف زمني على وجنتيك
أنين القرنفل
وأنت اشتياقي
اتيتني ربيعاً
دحنوناً يلثم ربا الوتين
ندى …

\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\
يا أنت المعتكف محراب
أشواقي
أهدابي ترقص
على نايات ملامحك
على تمتة الروح
تستوطن سفوحي
ويتوتر ضلع العناق
يرويني حنينك لا يثملني
فتطوف عيناي سقيا
تتلوى دمعة جذلى
على محاجر العيون
وتنشيني دمعتي
على خاصرة الإنتظار
وأتماهى بك اشتياقا
عقدة الوقت ناقوس
لقلبي
نذير أنه حي على
اللقاء
ندى
\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\
أتراهن انك لي
الروح والجسد
واني لك عرين
ملاذك والبلد
وأني أعيذك من
قيظ أشواقي للأبد
إني سخرت لك
عبرتي ما بكت أحد
وأني غواية نظرتك
خواء الأماني من
حلم زهد
ندى

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: