نجاة درواش وسؤال العدم في محور المحال.

 آفاق حرة

بقلم :الكاتب سعيد فرحاوي

ديوان جديد في مجال الزجل لنجاة درواش اختارت له إسم (محال)؛ هو إنتاج إبداعي بصبعة تساؤلية خاصة؛ لأن الشاعرة لم تخرج من مجال الشك الإشكالي؛ الشك الذي أربك كل شيء ليتعد صياغة كل شيء؛ في حقول عامرة باللا شيء؛ مادامت الشاعرة لم ترتبك زلة الوقوف عند متاهة اليقين لتعانق شكا بلغة زجلية بنت فيه ما تريد وهدمت مافرض عليها في وجود ملغى. كل الاحتمالات ممكنة في عالم بلا خرائط؛. بلا ضوابط وبلا اسس؛ جعل من الشاعرة فراشة تتلاعب بها دوامة ريح جارفة هاربة من حمق غير محدد الاوجه؛ فأصبحت الشاعرة تعي عمق تجلياتها الفارغة في واقع كله أسئلة وشكوك.
في عالم المحال الذي ارادته درواش موطنا لروحها الزجلية وجدت الحياة الفارغة من زهور الاشواك الشائكة؛ فأنتجت ما رأته ملائما لأحلامها المؤجلة؛ فوضعتنا أمام كتابة لها عدة دلالات و َمعان؛ كلها عناوين بريح الغربة؛ تكتب المجد لذات مازالت في طور التكوين؛ فجعلتنا نلمس الاغتراب في مجال طازج بلا محددات ولا افكار يرسم الجسد الذي مازال لم يتحقق بعد فيسؤال درواش الذي شاءته مدادا للوحة رؤيتها إلى العالم. . كتابة حديدة بمحاَر خاصة؛ فيها ترى الذات المسافات برؤية ضيقة جدا.
هنا وجدت نفسها متلولبة في شك المحال؛ وهناك تمظهرت الطبيعة بكل إرهاصاتها لتصنع الأخر في جغرافية غير معروفة.
إن محال درواش محدد زمنيا(هاد المرة)؛ بمعنى تضعنا أمام فرصة جديدة في حياة الخواء؛ لتناقش الذات في علاقتها بموضوع عابر؛ فكان الريح موضوع محاورتها؛ بصفته ارضية تصنع عنادا خاصا؛ فخرجت منها لتصبح فراشة منكسرة بسيطة ومهزومة تحارب الريح؛ فتصبح في محالها تيارا يصارع الغمام بأجنحة قصيرة ومبتورة؛ فتتحول في محالها لتصبح سحابة؛ في نظرة بسيطة؛ غير قادرة على ضبط مصيرها مادامت تتلاعب بها الانجرافات التي لاحصر لها ؛ فتجد نفسها ضحية رقصة مهرولة تتقاذفها السماء بضحكتها ؛التي جعلت من الشاعرة قطرات عمر تذوب خارج الحسابات.
ديوان محال شكل كتابة لها عدة مرجعيات؛ ابتدأت من الذات فحاورت الوجود بكل ألوانه؛ منها الفراشات؛ السحب؛ السماء؛ العدم والغياب؛ ليصنع ذاتا زجلية تكتب الرؤيا بسؤال الإبهام الذي يتحكم فيه الشك والموحال؛ المؤديان معا إلى البحث عن الذات في علاقتها بكل مايحيط بها؛ على رأسها الفكر/الروح؛ ثم الجسد/الطبيعة؛،بحثا عن حقيقة تائهة في حياة مضببة ومجهولة.

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: