أخبار عاجلة
الرئيسية / رواق النقد / هوامش على يوميات بدوي في بيروت.الكاتب محمد الصوالحه./ بقلم الشاعر وا‘لاعلامي احمد مزيد ابو ردن

هوامش على يوميات بدوي في بيروت.الكاتب محمد الصوالحه./ بقلم الشاعر وا‘لاعلامي احمد مزيد ابو ردن

بعد ان صليت الفجر وقرأت أورادي الصباحية لم استطع النوم وقرأت يوميات بدوي في بيروت ومع هذا الجو الأيماني العابق بالهدوء وأصوات العصافير المسبحة في حديقة المنزل شحنتني للكتابة وتذكرت حين كتبت المقدمة لكتابي الاول مدائن الحلم والرحيل الذي صدر عن دار البيروني في العام 2004.
لقد كانت مقدمة رائعة ومتميزة وقد وصلت الكثير من نسخ هذا الكتاب الى فيننا في النمسا حيث اشتراها عبقري الطاقة المبتكرة العالم والمخترع الأردني النمساوي نواف سليمان الجداية أبو أزهر المثقف القارئ الذي مايزال يعيش حتى هذه اللحظة في مدينة فيننا.
الأن يامحمد الصوالحة بعد خروجي من سجن الوظيفة الأعلامية حيث كنت مديرا للقسم الثقافي في الأذاعة الأردنية ولم تنقطع عن المجئ الينا حيث كنا نتحاور ونتناقش في الأستوديو او في كنتين التلفزيون مع قهوتك السادة دائما.
هل تذكر ام نسيت وعدك اننا سنذهب معالنزور جبران وبلدته الجميلة بشري ونزور مرابع أمين الريحاني وقرية الفريكة التي خرج منها ميخائيل نعيمه.
عندي كتاب جديد مازال مخطوطا على الدفاتر اسمه…
قال لي صاحبي..ستكتب مقدمته لأن صاحبي الذي قال لي وقلت له في ذلك الحوار الفلسفي والروحي العميق خالد بن سعيد الوراق فيه ملامح وثيمات كثيرة من امير الصعاليك البدوي المجنون محمد الصوالحه.
وأن شاء الله سنرحل معا لنكتب عن هؤلاء العمالقة الذين علمونا كيف نكتب ونحن مازلنا بعد على مقاعد الدراسة ونهيم عشقا بشعراء وكتاب الأدب المهجري وفي مقدمتهم جبران.
ولن أبرح الأرض حتى يأذن لي أبي كما قال احد اولاد يعقوب عليه السلام.
ولاتثريب عليك ايها الملهم ان نزور المتحف ونسمع همسات ووشوشات اشجار الأرز وتنهدات سلوى الفاتنة رفيقة المفكر والفيلسوف الدكتور عبد الرحمن بدوي الىمرابع جبران الحالمة.
حيث عاشا أياما رائعة وخلد ماقالاه في رائعتيه …الحور والنور..والموت والعبقرية.
سلام على تلك الأرواح الهائمة الجميلة التي هربت من عالم الماديات والتقت في بشري حيث يرقد صاحب المواكب جبران.
وسلام على روحك المبدعة الملهمة التي حركت دوائر المشاعر الراكدة في هذه النفثات العميقة التي تثير ااوجدان من قلمك السيال الذي حملنا معه لنتفيأ ظلال الأرز ونسمع همسات الهواء العليل الذي يلف بالعذوبة والرقة والسكون اعتاب بشري الجبرانية الخالدة.

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) عام 1965 شارك في تنظيم وأدارة عدد من المهرجانات والفعاليات الثقافية ، صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي . ومن اعماله المحطوطة : مع سما في أميسا ( رحلة إلى عينيها ) سرد وبكت لونا ( سرد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: