العلامة الدكتور محمد أحمد الدالي في سطور

آفاق حرة

كتب :محمد عصام علوش

هذا العلَم العلَّامة الثَّبْت الفهَّامة الدُّكتور /محمَّد أحمد الدَّالي/ الَّذي جمعتني به الأقدار في المدرسة الفنِّية الجويَّة في مدينة حلب أثناء تأدية دورة الخدمة الإلزامية تهاوى وترجَّل عن فرَسه منذ أيَّام…
مَن مِن الإعلاميِّين ووسائل الإعلام الرَّسميَّة تحدَّث عنه؟ إنَّك تكاد لا تسمع
له ذِكْرًا إلَّا لدى نفرٍ قليلٍ من تلامذته وزملائه على وسائل التَّواصل
الاجتماعيِّ في الوقت الذي ترى فيه الإعلانَ عن وفاة فنَّانٍ أو فنَّانةٍ جاوز
عنان السَّماء.
الدُّكتور (محمَّد أحمد الدَّالي) السُّوريُّ الحمَويُّ المصيافيُّ رحمه الله تعالى
هو الَّذي أثنى عليه الدُّكتور /شاكر الفحَّام/ رئيس مجمع اللُّغة العربيَّة
بدمشق يوم قدَّم لواحدٍ من بواكير أعماله لنيل رسالة الماجستير في تحقيقه
كتاب: “سِفر السَّعادة وسفير الإفادة” للسَّخاوي بقوله:
“لقد قدم الشَّابُّ أحمد الدَّالي وهو المكتهِل في شبيبته جدًّا ورصانةً
وانصرافًا إلى العِلم، وحبًّا لآثار السَّلف لتحقيق هذا الأثر الغالي من آثار
السَّخاويِّ… وهيَّأ لعمله كلَّ الأسباب التي تدنو به إلى النَّجاح وسهِرَ
ونصِبَ لتذليل العقبات، وطاف وحوَّم ليَرِدَ الماءَ عذبًا لا كدَر فيه”
الدُّكتور /محمَّد أحمد الدَّالي/ هو الذي تتبَّع خطا أستاذه العلَّامة الأستاذ
/أحمد راتب النَّفاخ/ وبإشارة منه في الاهتمام بآثار /جامع العلوم الباقوليِّ
الأصبهانيِّ/ فعكف عليها بالتَّحقيق والتَّدقيق والفهرسة والمراجعة لينال بها
شهادة الدُّكتوراه، ومن ذلك كتبه التَّالية:
1 ـ كشْف المُشكلات وإيضاح المُعضلات، نال به درجة الدُّكتوراه بمرتبة
الشَّرف من جامعة دمشق، وقد صدر عن مَجمع اللُّغة العربيَّة في دمشق
في أربعة أجزاء (1828) صفحة في طبعته الأولى.
2 ـ الاستدراك على أبي عليٍّ (الفارسيِّ) في الحُجَّة، صدر عن مكتبة
البابطين المركزيَّة للشِّعر العربيِّ بالكويت عام 2007م في مجلَّدٍ كبيرٍ عدد
صفحاته: (814) صفحة
3 ـ الإبانة في تفصيل ماءات القرآن وتخريجها على الوجوه التي ذكرها
أرباب الصِّناعة، صدرت طبعته الأولى عن وزارة الأوقاف والشُّؤون
الإسلاميَّة بالكويت عام 2009م في مجلَّدٍ كبيرٍ عدد صفحاته (676)
صفحة، ثم صدرت طبعته الثَّانية عن دار البشائر بدمشق عام 2014م.
4 ـ جواهر القرآن ونتائج الصَّنعة (في طبعةٍ جامعةٍ لروايات أصوله)
صدر عن دار القلم بدمشق عام 2019م في أربعة مجلَّدات كبيرة مجموع
صفحاتها 2044 صفحة. أمَّا الكتب الأخرى التي قام بتحقيقها، فقد كان
منها:
1ـ الملخَّص في الوقف والابتداء.
2 ـ أدب الكاتب لابْن قتيبة
وكان لا يزال ماضيًا في تحقيق ديوان (الفرزدق) وشرحه، وتحقيق
(المخصَّص) لابن سِيده وغيرهما.
هذا بالإضافة إلى مؤلَّفه كتاب: “الحصائل” في علوم اللُّغة العربيَّة وتراثها،
وعشرات الرَّسائل التي نشرها في مَجمع اللُّغة العربيَّة في دمشق،
توفي الدُّكتور /محمد أحمد الدَّالي/ بصمت دون تطبيلٍ وتزميرٍ من وسائل
الإعلام الرَّسميَّة راجيًا رحمة ربِّه ومغفرتَه على ما قدَّمه من جهودٍ في
سبيل خدمة اللُّغة العربيَّة، لغةِ القرآنِ الكريم…
توفِّي الدُّكتور /محمَّد أحمد الدَّالي/ وهو يعلم أنَّ العلماء قد لايكون لهم
الكثيرُ من البواكي في الأرض، غير أنَّ المحتفين بهم هم أهل الملأ الأعلى
في السَّماء، رحمه الله تعالى، وأجزل له العطاء، وجزاه عمَّا قدَّم خيْرَ
الجزاء.
*******

مصادر متعدِّدة بتصرف

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: