لصوص .. برتبة أسياد / بقلم أمل عقرباوي

ما اكثر اللصوص في وطني.. برتبة أسياد ويا لها من حكومة سماسرة وجشعين يمتصون دماء الشعب المسكين… تنهشك الضواري والكواسر ايها الوطن المسكين بأنياب والمكر والفساد والطمع والسرقة والاستغلال وحتى الخيانة وتستمر هذه الجريمة النكراء وكانها قد اصبحت حالة اعتيادية.. فلا رقيب ولا حسيب.. والوطن ينزف.. وينزف…والشعب في حال لا يعلم بها الا الله… وبدل الحديث الفارغ والخطب الطنانة والكلام المعسول الذي لا يغني ولا يسمن من جوع . اليس الاجدر المطالبة باسترداد اموال الفوسفات المنهوبة والموجودة في لندن … اليست اعادة محاسبة ومحاكمة ذلك اللص وليد الكردي افضل بكثير من مد يد التسول الذليلة الى دول الخليج.. اليس كارثة ان يكون ذلك اللص الذي لا احد يعرف حجم ثروته قد عرض قبل اعوام تقريبا دفع 500مليون دينار لاغلاق التحقيق في ملف فساده… اليست هذه المليارات كفيلة بانعاش الاقتصاد الوطني المتدهور اليست مصلحته فوق كل المصالح الشخصية والعائلية مهما كانت حتى وأن كان زوج الاميرة التي هي من المدافعين وببسالة عن حقوق النساء .. والانسان فلماذا يتعرض لهذا النهب المعلن ويعيش كالشحاذ على العونات والمساعدات بما يعنيه ذلك من تبعية وتفريط بالسيادة وحرية القرار.. وكان قدره الا ينهض والا يتعافى وان يبقى لقمة سائغة للفاسدين.. اوليس من حق الشعب محاكمة الفاسدين والحكومات المتعاقبة التي تتعامل وكأنها ديكوراً وغطاء . استيقظوا ايها السياسيون فسلامة الوطن لا يمكن ان تستمر والداء العضال ينخر جسمه نخرا… استيقضوا وتحركوا لانقاذه قبل فوات الاوان.. فهذ الوطن هو الوجود .. واذا ضاع لا قدّر الله.. فلا وطن.. ولا وجود..ولاكرامة استيقظوا فقد طالت هذه الغيبوبة القاتلة استيقظوا.. “وأخاف أن يأكله الذئب وأنتم عنه غافلون”

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: