أنا سيرة الحب/  بقلم الدكتورة  ايمان  صالح العمري

أنا سيرة الحب التي قد نورت
أنا دهشة الأشياء في الأشياء
في الحب لا يعلو علي مزاود
أفنت دموعا”بالبكا صحرائي !!!

بسم الله على قلب معجون بالندى
يعدل قلب قبيلة في احتراف الشوق اليك يا الله
بسم الله على ملمس الجليد أذ تلامسه يدي فيصير نارا” بفورة أسئلة تدب في أوصالي تنسل ألف دهشة من عجنة الطين والماء وقص المجيء وصرخة المولود وشهقة الوفاة!
وكيف لي عند فن سرد سر الحضور
أن أقف للصلاة ولا أجيد الصلاة؟!
بسم الله على لهيب الشوق عند انكسار الضوء لتغريبة الشمس
وتغريدة الفجر للحياة!
بسم الله على سنابل القمح وهي تقص المجيء لربيع قادم تذروه الرياح هشيما”يكاد يقشر أدمغة أتعبها الحبر والورق ودلقة الدواة!
بسم الله على كل جهات الأسئلة اذ تفيض في كل عروقي تراودني أن كيف لأرجل من طين لا تحسن المشي على الطين لا تتقن سر ارادة العارفين
اذ يمشون على الطين حفاة
والماء من تكوينها وعرق اليباب فيها للحياة حياة؟!
بسم الله على صوت الحداء وصوت البلابل والموسيقى وناي يشتاقنا كالعطر..كزهرة اللوز حتى يبلغ العشق عشقأ”
ويبلغ الحب منتهاة!؟
بسم الله على أصابعي تنقر الحرف تبكي لذة الشوق تفضفض بعض شوق ..
الله فقط ..يعرف فضائي ولا تتقن حروفي عزف مداه…
بسم الله على صوت الريح ودندنة الرياح
وصوت نعيق وبوح حسون
يستوي كل شيء
من صنع الاله؟!!
بسم الله على لمسة الحرير ووخزة الشوك وخرير الماء وموج البحر ونملة ونجمة تسبح كلها للصانع في علاه
بسم الله
على أرض الله
وسماه!!
بسم الله على خفق القلب لما يسمع أنشودة”مولاي”اني ببابك
درج الصعود
في مدارات العشق
نبض مجنح
يحملني …وأحمله
كل مسامات جلدي
تبكي موعدا”لتلقاه
ليس لما أحمله لغة من التأويل
فالله يعرف عاشقيه
وأنا ظل ينصب منه المعنى
لقطعة من الوقت …تقطر في ذكره
وأنعى المكان وأنعى الزمان
لسفر مروري…فماء الحديث
جفت منه أمواه…..

منثور من وحي أنشودة العشق الالهي
مولاي اني ببابك قد بسطت يدي..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: