أولد من جديد/ بقلم سلام الصباغ

و أنا معك حبيبي
أولد من جديد
من عناق الغمام و المطر
على جناحيك ألقي بنفسي
لأطير
لا وجهة لي إلا الشمس
أفرد شعري على خيوط الضوء
و أحيك فستان عرسي
من كروم العنب
من عشب البراري
بخفة غزالة تجري
و من نجمة حالمة وقعت على سريري
تقسم لي بخيلاء النخيل
بصهيل الخيل
إن لم تقع صورتي على الماء من قبل
و على أنفاس الرياح تحملني
إلى قمر لم يخطو عليه بشر
و على شجر الصفصاف
بنت لنا العصافير عشا
على شرفتي الزرقاء جلبت لي البحر
يتهادى حلمنا مع الموج
مع الليل تسكنني
تغرق جراحي في نهرك العذب
عمدت قلبي بالفرح
بزيت زيتون
و سحب
و من الغيم اتخذت مرايا
تطل على حدائق الورد
في كل شهيقي
أتنفس العطر
و ها أنا لا أنام
إلا على اخضرار
جسدي بالعشب
و سنابل القمح تسقي
أصابعك العطشى
من رعشة الحرير
في ربيع الهم

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: