اعدلي بين الطعنات/ بقلم : عبدارحمن محمد عياصره

لم يبلُغ الجُرحَ الضمد …

فاصِلةٌ واحِده ..

أُحدِثُ بِها المِلح …

ولا ارتجي مِن مِلحُكِ الشهد ..

واخريات نُلملِم السالِفات

وفيضُ ليالي السهد ..

اهكذا .. !!

لا خناجِرُكِ راحِمةً ولا الدِرعُ صمد ..

ليت الغدو كِفافاً

انين الفؤاد بلغ الصهد ..

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: