المطر لن يتوقف./ بقلم / سلوى اسماعيل

المطر لم يتوقف
البرد يتسرب إلى جسدي
أشم رائحة الشجر وزهوري
محتاجة لكوب من البابونج
او الزعتر البري لتهدأ هذه الرعشة
مازالت حبات المطر تنقر زجاج النافذة
تقلق افكاري
تنثرها
تشتتها
تأخذها بعيداً حيث أنت
أيها المشبع بعبق الأرض
وزهور البنفسج

عن جودي أتاسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: