أبريل 22, 2017

ترهات قاصر/ بقلم خديجة عثمان

شتَلتَها…
كوردة ياسمين
من بستان زاهر…
وبذرتها…
في حقل
تلج صاقع ….
حملتها……
في حقيبة
مهاجر عابر…
وتركتها……
في محطة
قطار ضائع …
رميتها……
بهدوء قاتل
في بئر غائر …
بل بصقتها…
في الخلاء
كلعاب فاتر …
زفرتها
كدخان
من صدرك الساخر
انت من نزعت
كل وشاحها
وفككت الظفائر…
ودنست طهرها
باسم المشاعر…
رميتَ محفظتها
اقلامها و الدفاتر
اغلقت النوافذ
واسدلتَ الستائر
اغتصبت روحها
قبل جسدها
ذبحتها…
ذبح الجمال
حين تصطاده
البرابر…
نهشتها …
حية و ميتة …..
وهي ترمقك يا فاجر
مازالت تحاسبك ..
على مااقترفتَ وتجاهر
ولااذان تصغي
لترهات قاصر…
قضيتها حُفظت
ضد مجهول ماكر
نصفق لك يانيرون
يا ايهاالوحش الكاسر
……………….

 

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: