ثلاث رسائل لغانية / #لميس_الزين/و حلب

1 – قولي لقدميكِ الحافيتين أن تكفَّا خُطًى ..
فعمري الرابض على “شناشيل” خلخالكِ ..
قد أرهقه الرقص ..

2 – سَلِي الأساور التي صِيغت ..
من ذهبٍ ..
وشوقٍ ..
ومن وَصَبِ :
“قيدٌ ٲنتِ، لفتنةِ معصمها ..
فلِمَ تُطوِّقين بريئاً،
مسكيناً ..
يسكن أضلعي؟” ..

3 – ويا قلادتها ..
تستلقين كَسْلَى على سفحٍ من المرمر ..
وتهبطين بدلالٍ إلى منبع الكوثر ..
هلا أعرتِني – لثوانٍ – دار مُقامتكِ ..
لأكتشف ..
ما ذاك الذي في جنة الله ..لم يخطر على قلب بشر .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: