حب الصباح/ بقلم : بلال خليفة

سأنسج قصيدة
لامرأةٍ عتيدة
بإشراقة جديدة
تغفو في فنن الفؤاد
ويظل يدمنها صدحي
لتسكن بين الكلمات الوليدة

صباح النسيم الحبق
وغزو المشاعر بياض الورق
وانهزام الضلال
امام افواج الصدق..

صباح العيون
من كل لون
عيون على شرفة الحب تسهر
عيون من بين غبار الذكريات
تطل بشوق، بشوق تطل وتظهر

صباح الربيع
ومجد البتل
صباح العناق
وفيض الُقبَل..

استفيقي فقد امتلئ اشتياقي
من عتمة النوم اطل نور غرامك
جاء سرب عصافير ينقر حبي
ويشرب من لماك العذب

هلمي لبحر حناني
انت حورية هذا البحر
اليك درر الغزل
ولؤلؤ الهوى المكنون

لا تَدْعيني
فانا لما ارتديتك تهمة
وانخذت عيونك جواز سفر
كنت اكبر المؤمنين
ولا زلت اكبر المؤمنين
حين تقمّصَتك الأياقين
تفردتِ بالروح
وامتزتِ عن العالمين..

 

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: