خصلةٌ عابثةٌ / بقلم ريم بندك

خصلةٌ عابثةٌ على كتف الشمس أنا
أغفو ليصحو جسدك العائم في دمي
ويباشر رقصه الحافي على جثة الأرق..
فقط بأنفاسك المتقطعة أهزم ماتبقى من صحوتي
وما تبقى من هذي الكأس 
التي تترنح أمامي على حافة الثمل ..
تعال نمضي قبل الأنين
قبل أن يصلبنا الحب على أخشابه المتآكلة
تعال نمتطي شهوة هذا القلم
التي لاتقترف صهيل حريتها إلا عميقاً في رئتي ..
نتمدد على ذراع قصيدة
نتبختر كليل طويلٍ على سحب المسافة
نراقص بقع الضوء في جيوب الخطايا المهترئة!!
لم تندمل بعد ندب تموز من جمر عناقنا
ولم يشفَ كتف الليل بعد
من مذاق قبلتنا على ثغر الزقاق العتيق..
قبلةٌ تركها على عنق الوقت لتتحرش بي كل حين
قبلةٌ ادخرتها لحزن الشتاء
ولصمت البرك المنسية على حواف الطرقات
قبلةٌ تصحو ما قبل الموت بقليل ..
تتوالد كقافلة ضبابٍ في رحم السماء الفسيح
فأتكاثف أنا غيما وأمطرني ناراً
لأستعيد وجهي من جديد ..

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: