شكوى النهوند / بقلم : هناء يزبك

هو ذا القلب
يطل ليحرس معابدا
شيدها من نغمات الروح
ويسجد أمام ترتيلة
يرددها النرجس
في عيون العذارى
تميل بأعناقها ل تصوغ لها
من نسيم الصبا
طوقا أرجواني القبلات
وخلوة ليلة في حقل قمر
تنتشي الروح الظمأى على ايقاعه
بخمرة الأبدية

أنامانسيت يوما
شكوى النهوند يكدس أحزانه
لوعة في الضلوع
حين بكف الفراق لوحت
فسقط القلب
على أهداب ريح أصفهانية
يصلي آه الصبر والأمل تنهدا
لينعش ذاكرة أصابع تلملم اللحن
عن أوتار صوتك
و تحاكي الجسد بلغته المشتهاة

فيا أيها الحبيب…
اعتل عرش النفس
قد جن هذا الليل شوقا
ماعاد غير نغم رصد
عالق بين شفتيك
يملأ الراح
فأشرب نخب فجرك….
ويمسح الصبح تمتمة العتب
عن عيني
أنشودة الشفق الأزرق

ماملت تسابيحك صلاتي
هو الحزن يعتق الآه على أجنحة الدروب
ويرمينا من الأحلام
حين صوت الوطن ضج بنغم الرصاص
خشيت عليك تشظي العمر همسات لحن حجازي
وانكسار عنفوان سنديان
لوت ريح بربرية أغصانا تراقصت زمنا
على وتر عجمي
فينزف النسغ ويتجعد القلب
لا تقاصصني بالصمت
وحدك من يحيل نتف الكلام
إلى لغة الوطن والعاشقين
وحدك من يغزل مناديلا تكفكف الدمع
وخمرة للروح حين أنين

ياعبق حبق القلب
اصفح لأنامل الورد غيابها
ماسرق عطر لهفتك عن كفي
رماد الحرب …تعال
وعانقني
لتحتفي بنا ( أوتربي ) آلهة الموسيقا
عناقا يليق بما في داخلي وزهر الوطن
من شهوة الحزن
تعال نبرم مع الفرح صفقة
قبل أن يغتال رصاص الهم أحلامنا
وتغتال فينا شهية الحب
تعال …
وشيد بروج الأناشيد على زندي
شد بأوتار قلبك من أزر قلبي
أسلم روحي لموج جسدك
ثمار الألم في أعماقك ألقي
تؤرجحها من دو قرارك …..إلى دوالجواب
وتصوغها بأهداب عينيك
انشودة وطن على سلمك
ياعود
واذبح أنين الحرب
من باء البداية إلى نون النهاية
في نغم أصفهاني اصطفى
أن يسكن روح الياسمين

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: