يونيو 4, 2017

غضب و حب / بقلم ريمان هاني

حَرِرْنِي مِنْ
وسَائِدِ الأحْلامَ اللَيْلِية
ومسَاحات الأيام الآتِية
ومن خَاتِمي الذَهَبِي الجَمِيل
وعِطْرِي البَارِيسِّي
الأنِيق

حَرِرْنِي مِنْ
لِذَةَ التَمَرُدَ
والجُنُون
والكتَابَة وشَعْوَذَةَ الألْوَان ؛
صَفْحَةٌ بَيْضَاء
تَكْتُبَها عُيُونِي
و تَتَقَاسَمَ الهَواءَ حُرُوفَ غَضَبي
تَعال َ نُعيدُ رَسْمَ الحُبَ جَدِيداً
بَشَغَفِ الأشْواق
نَرْسُمَ ضِحْكَاتُنا
ونَتْرُكَ لَهُمْ دَهْشَة الإيَاب
تعالَ
وحررْني مِنْ بَأس الأيَام
وتَعَبَ الحُروب ودُروب الأحَزانْ
وأرمِي عَليَّّ يَمينَ اللَقاء

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: