لأنك حلم

 لأنـَـك حُلَــُمٌ تـَـخثـّر فـِـي دمـِـيَ
و لأنٌ أنٌسـَـانيتيََ تُؤلـــمنٌيَ ..
احمــل صـُداع الحـَـياةٌ فـِـي رأسـيَ
و أحـَـاول جـَاهـدةٌ….

إسكــَـاتُةٌ بـِـسيــجارةٌ

 و فـنجـَال قـُـهِۆتٌةٌ

وُ أفتـَـرشُ الحـَـُروف

أبعـَـثرُها..

دونَ جـَـدوى
ليتـَـحولَ الكـَـونٌ

 لخمـَـرةٌ مُعتـَـمةٌ

 تُشبـَـهُ البيـَـاضَ فـَـي قـلبيَ

 ومـَـا زلـَـتُ أعبـَـر دون قـَـلبٍ..

وحيـدٌةٌ

 اقضِـُم مــِن كـَـرمي لُقمـَـةٌ ..

أفـَـتـّشُ عـَـنك و عـَـنـّيَ..

يحصدني العـُمر المتـَـهالك ..

كـجدارٍ وحيـَـد ..

كـَـسـَـاقية يـَـأخذ الهـَـجير من دفقهـَـا ..

عـَـبثاً ..

حـَـاولت الهـُروب إليـَـك َ

مـِـن عـَـواصف الزمـَـنٌ

 . لأبنـِـيَ بيـِـنٌ ضـِلوعك مـَـلجأ

يـَـقينيَ..

وصار مـَـوتي لـِـزامـَـآ عـَـليك..

 فـَـذكـُــورةُ الارضِ ..

كـَـانت ومـَـا زالـَـت ..

تـَـعتاشُ عـَـلى ..

بـَـصيص..

وشـَـهقةُ أُنثـَـى نـَـمرةٌ ..

تـمَـردٍةٌ..

 ولـَـم بًتــَـسِـمً يـَـومآ ..

 بقلم :  أمل عقرباوي 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: