أخبار عاجلة
الرئيسية / رواق النثر / ما لك دموعي تنهمرين؟!/ بقلم خالد محمود الصقور

ما لك دموعي تنهمرين؟!/ بقلم خالد محمود الصقور

ما لك دموعي تنهمرين ؟!
و باي أرض و تحت أي سماء تسقطين……..
أمولعة أنت بهم
و من حبهم تبكين؟!
يا رفيقة الدموع
سقى قلبك قلبي القهر و الأنين
ما زلت بك مولع
و بالعين مرارة
و بالقلب ألف سكين
لست جريحا
و إنما
عشقا و جنونا أرق العاشقين
انا يا أميرة العاشقين
نورس البحر
إلى بحرك اهتدى
و ضمك بين جناحيه
كي ينعم بالحب و الحنين
أنا يا اميرة العاشقين
ابن الحقائب المسافرة عبر البحور
و ابن الدجى
و ابن هم السنين
أنا يا حبيبتي
مذ زمن أرشف خمر عشقي المجنون
و ارتعش لنبضات الحب
و التحف سماء الياسمين
أنا و أنت حبيبتي
ولدنا
كي نكون
أسطورة العاشقين
تقطنين قلب النورس
و تشربين من دمائه دموعك
و تروين الأرض اليباب
و تنثرين العبق
عبر السنين
أنا و أنت حبيبتي
قربانان على مذبح العشق
رماهما القدر
لضفة القدر
و هناك أعلن الإله ذبحنا
أمام العاشقين
أنا يا أميرة العاشقين قلب انفطر على حبك
و وجع انتشر بأرضك
و غفوة احتضنت صدرك
أنا الآه
أنا اللاانا
أنا التائه عبر حقائب المسافرين
أنكرني البحر
و بصقني الأفق
لأرتمي على أحضان الشاطئ المستكين
أنا
الآه
قارب بلا شراع
حطه الموج على شطآن التائهين
أنا و أنت حبيبتي
أسطورة و معبد للعشق و الأنين
أنا النورس المذبوح على شطآنهم
أنا الريش الممزق تعبث به أهواءهم
أنا النورس
أنا البحر
أنا الراحل
أنا حقيبة السفر
أنا أنات المسافرين
أنا الرسائل
أنا ليل بلا قمر
أنا أبيت ليلي مع وجع الياسمين
أنا حبيبتي
أكذوبة الزمان
أنا أكذوبة العشق
أنا أكذوبة البحر
أنا النورس الحزين
لكني أمير العاشقين
حب لك بعد مماتي
عشق سيكتبه مداد دمي
للبحر
و سيصبح أغنية للعاشقين
فلا تجزعي حبيبتي من الفراق
فكلنا مفارق لا بد
ولكن اللقاء
قد يكون بحورية
أميرة للعاشقين
عند الإله
أو ملائكة تعشق
لا تموت
و لا تعبث بها أيدي العابثين

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) عام 1965 شارك في تنظيم وأدارة عدد من المهرجانات والفعاليات الثقافية ، صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي . ومن اعماله المحطوطة : مع سما في أميسا ( رحلة إلى عينيها ) سرد وبكت لونا ( سرد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: