من ذبح الطفل

السكين بيد التاجر …
و الصورة بين القاتل …..
و الإعلام قواد ….
و الجهل …. هو الناحر .
قتلك يا صغيري غلمان العروبة و الاديان …
قتلك أهلك .. و القاضي و الشرطي و السجان ..
قتلك السنة و الشيعة و لوطيي الأوطان …
قتلك من نحرك ..
قتلك من صورك …
قتلك من سوق ذبحك ….
قتلك عدوك و صديقك … و أمك و أبوك …
كلنا قتلناك … و تشاركنا المائدة …
قتلناك من زمن الإفك ..
و ادناك بفتنة الجمل …
و جاء الحكم …. كربلاء .
يا صغيري … لا تحزن
يا صغيري … لن يطول البكاء
إن هي لحظات …
و ينتهي الشقاء
يا صغيري … ودع قوم الدعارة .
ودع عبدة الدبور ….
ودع البطش و الغي و السفالة و الكفر
ودع عبدة الحيض و الحقارة .
ودع أمة تنكح نفسها ..
و تنجب القذارة .
يا بني …
لا تسأل عن القاتل …
فأنت تسأل السائل …
كلنا أبرياء
و كلنا أنقياء
كلنا نسأل عن الفاجر .
و الدماء تسيل من دبورنا
كلنا أتقياء …
و مازال يسيل منا
بركان من الدماء …
يا حبيبي … لا تسأل
فقد قتلنا قبلك الفاروق …
و قتلنا الحسين
و قتلنا جميع الانبياء
لا تسأل يا صغيري
فقد قتلك من حنا إليك
و من بكى عليك …
و من كبر … للعلاء
يا صغيري … لا تسأل
يا صغيري .. أرحل .
فكلنا جبناء .
كلنا جبناء … كلنا جبناء … جبناء .
..
..
تغريد حمزة / سوريـــــا

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: